ورد الشام

ورد الشام
عزيزي الزائر
هنالك فرق في التصفح كـ زائر والتصفح كــ صديق مسجل مع أننا أتحنا كل أقسام ورد الشام لكي يستفاد بها الجميع الزائرين
كثيرة المنتديات التي يسجل بها البعض ولكن قد يهمل دخولهم وتسجيلهم
هنا في ورد الشام
جرب أن تهتم وسوف نهتم

أجتماعي ثقافي أدبي ترفيهي


من نوادر العرب

شاطر

waell
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد الرسائل : 29351
تاريخ التسجيل : 27/09/2007

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 2:43

قالت امرأةُ بَعض الأجواد لزوجِها : أما تَرى أصحابَك إذا أيسَرتَ لَزِموكَ ، وإذا أعسَرتَ رَفَضوك؟ فقال هذا مِن كَرمِ نُفوسِهِم ، يأتونَنا في حالِ القُوَّةِ مِنّا على الإحسانِ إليهم ، ويَتركونَنا في حالِ الضَّعفِ عنهم.

waell
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد الرسائل : 29351
تاريخ التسجيل : 27/09/2007

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 2:45

طرَقَ أعرابيٌّ بابَ الحَسنَ البَصري قائِلاً :
يا أبو سعيد... فَلَم يُجِبهُ الحَسنُ،
ثُمَّ طرَقَ ثانيةً، يا أبي سعيد ....
فَرَدَّ الحسنُ البصري عَليه مِن الداخِل : قُلْ الثالثةَ وادخل.

(لَحَنَ الأعرابي في الأولى والثانية، لذلك اغتاظ منه الحسن، فلم يتبق إلا احتمال ثالث واحد، وهو "يا أبا سعيد")

waell
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد الرسائل : 29351
تاريخ التسجيل : 27/09/2007

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 2:48

جَاءَ رَجُلٌ إلى القاضي حُسين وهو مِن فُقَهاءِ الشافعية، فَقالَ

له: رأيتُ النبيَّ في المنام فقال لي إن الليلة من

رمضان؛ (ولم يكن ذلك الوقت أوانُ رمضان) فقال له، إنَّ

الذّي تَزعُمُ أنّكَ رأيتَهُ في المنامِ رآهُ الصّحابَةُ في اليقظةِ وقال

لَهم صوموا لِرؤيَتِه وافطروا لِرؤيته.

waell
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد الرسائل : 29351
تاريخ التسجيل : 27/09/2007

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 2:49

نَظرَ طُفَيليٌّ إلى قومٍ سائرين فَظنَّ أَنَّهُم ذاهبون إلى وليمة فَتَبِعَهُم

فإذا هُم شُعراءُ قصدوا الأميرَ بِمدائحَ لَهم،

فَلما أنشَدَ كُلُّ واحدٍ قَصيدَتَهُ في حَضرَةِ الأميرِ لَم يَبقَ إلا الطُفَيليّ ،

فقال له الأميرُ: انشِدْ شِعرَك،

قال : لَستُ بِشاعر،

قال الأميرُ : فَمَن أنت؟

قال الطُفيلي : مِن الغاوين الذين قال الله فيهِم

: (( والشُّعراءُ يَتَّبِعُهُمُ الغَاوُونَ )) ،

فَضَحِكَ الأميرُ وأَمرَ لَه بِصِلة.

waell
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد الرسائل : 29351
تاريخ التسجيل : 27/09/2007

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 2:51

دَخَلَ بَعضُ المُغَفَّلين على مَريضٍ يَعودُه



فَلمّا خَرجَ التَفَتَ إلى أهلِهِ

وقال: لا تَفعَلوا بِنا كَما فَعَلتُم مَعَ فُلان،

مَاتَ ولَم تُخبِرونا،

إذا مات هذا فأعلِمونا حَتى نُصلّي عليه

waell
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد الرسائل : 29351
تاريخ التسجيل : 27/09/2007

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 2:57

حدثنا الشعبي قال: جاءَت امرأةٌ إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه

فقالت : أشكو إليكَ خَيرَ أهلِ الدُّنيا –

إلا رَجُلٍ سَبَقَهُ بعملٍ أو عَملَ مِثلَ عَمَلِه –

: يَقومُ الليلَ حَتى يُصبح، ويَصومُ النَّهارَ حَتى يُمسي.

ثُمَّ أخَذَها الحياءُ فقالت: أقلني يا أميرَ المؤمنين

(أي أُعذُرني).

فقال: جَزاكِ الله خيراً فقد أحسَنتِ الثناءَ،

قد أقَلتُك.

فَلمّا وَلّتْ قال كَعبُ بن سور: يا أمير المؤمنين: قَد أبلَغت إليكَ في الشكوى.

فقال: ما اشتكت؟

قال: زَوجَها.

قال: عليّ بالمرأةِ وزوجُها. فَجيء بِهِما،

فقال لِكَعبٍ : اقضِ بَينَهُما.

قال : أأقضي وأنتَ شاهد؟

قال : إنَّكَ قد فَطِنتَ لما لَم أفطن إليه.

قال: فإنَّ الله يقول : "فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى

وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ"، صُمْ ثَلاثَةَ أيامٍ وأفطرْ عِندَها يَوماً، وقُم ثَلاثُ


ليالٍ وبِتْ عِندَها ليلة. فقال عُمَر: لَهذا أعجَبُ إليَّ مِن الأوّل،

فَرحَّلَهُ بدابةٍ وبَعَثَهُ قاضياً لأهلِ البصرة.

- من كتاب الأذكياء لابن الجوزي.

waell
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد الرسائل : 29351
تاريخ التسجيل : 27/09/2007

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 3:03

قيل أنَّ رجُلاً مِن خُراسان قَدِمَ إلى بغداد للحج،

وكان مَعَهُ عِقدٌ مِن الجواهر يُساوي ألفَ دينار،

فاجتهدَ في بَيعِهِ، فَلَم يوفَّقْ،

فجاءَ إلى عطّارٍ مَوصوفٍ بالخير،

فأودَعَهُ إيّاهُ، ثُمَّ حَجَّ وعادَ فأتاهُ بِهَديَّةٍ.

فقال له العطار: مَن أنتْ وما هذا؟ فقال: أنا صاحِبُ العِقدِ الذي أودَعتك.

فما كَلَّمَهُ حتى رَفَسَهُ رَفسَةً رَماهُ بها عَن دُكّانِه،

وقال: تَدَّعي علَيّ مِثل هذه الدعوى؟

فاجتمع الناس وقالوا للحاج: ويلَك، هذا رَجُلُ خَيرٍ، ما لقيتَ مَن تَدّعي عليه الا هذا؟

فتَحَيّرَ الحاجُّ وتَردَّد إليه، فما زاده إلا شَتماً وضَرباً،

فقيل له: لو ذَهبتَ إلى عَضُدِ الدولةِ، فَلَهُ في هذه الأشياءِ فِراسة.

فَكتبَ قِصَّتَهُ وجعلها على قَصَبَةٍ ورفعها لعضد الدولة، فنودي عليه،

فجاء، فسأله عن حاله، فأخبره بالقصّة،

فقال: اذهب إلى العطار غدا، واقعد على دكّانه، فإنْ مَنعكَ فاقعد على دكانٍ تُقابله، مِن الصُبحِ إلى المغرب،

ولا تُكَلّمه، وافعل هذا ثلاثة أيّام،

فإني أمرُّ عليك في اليوم الرابع وأقفُ وأُسَلّمُ عليك، فَلا تَقُمْ لي ولا تَزدِني على ردّ السلام وجوابِ ما أسألكُ عَنه،

فاذا انصرفتُ فأعد عليه ذِكَرَ العِقد.

فجاءَ إلى دُكّانِ العطّارِ لِيَجلسَ فَمَنَعهُ،

فجلسَ بمقابَلَتِهِ ثلاثةُ أيّامٍ،

فلمّا كان اليومُ الرابع اجتازَ عضدُ الدولة في موكبه العظيم، فلما رأى الخُراساني وقَفَ وقال: السلام عليك. فقال الخراساني ولَم يَتحرّك: وعليكم السلام. فقال: يا أخي تَقدِمُ فلا تأتي الينا؟ ولا تَعرِضُ حوائجك علينا؟ فقال كما اتفق ولَم يشبعه الكلام،

وعضد الدولة يسأله ويستخفي وقد وقف ووقف العَسكَرُ كُلُّه، والعطار قد أُغمي عليه مِن الخوف. فلما انصرف التفَتَ العَطّارُ إلى الحاج فقال: وَيحَك مَتى أودعتني هذا العقد؟ وفي أي شيءٍ كان ملفوفا؟ ذَكّرني لعلي أذكره. فقال: مِن صِفَتِه كذا وكذا. فقام وفتَّشَ، ثُمّ نقض جرّة عِنده فوقع العقد، فقال: قَد كُنتُ نسيت، ولو لَم تُذَكِّرني الحال ما ذكرت. فأخذ العِقدَ وذهب.

- من كتاب الأذكياء لابن الجوزي. (بتصرف).

waell
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد الرسائل : 29351
تاريخ التسجيل : 27/09/2007

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 3:06

ويُروى في بعض الأخبار أنَّ مَلِكاً مِن الملوكِ أمرَ أنْ يُصنَعَ له طعامٌ وأحضرَ قوماً مِن خاصَتِهِ فَلمّا مُدَّ السِماط أقبلَ الخادِمُ وعلى كَفِّهِ صَحنٌ فيهِ طعامٌ فلما قَرُبَ مِن الملكِ أدرَكَتهُ الهَيبةُ فَعثرَ فَوقعَ مِن مَرقِ الصَّحنِ شيءٌ يَسيرٌ على طَرَفِ ثَوبِ الملكِ فأَمرَ بِضَربِ عُنقِه فلما رأى الخادِمُ العزيمةَ على ذلك،

عَمدَ بالصحنِ فَصَبَّ جَميعَ ما كانَ فيهِ على رأسِ الملكِ فقال له وَيحك، ما هذا؟

فقال أيُّها الملك إنَّما صَنَعتُ هذا شحاً على عِرضِك لِئلا يقولَ الناسُ إذا سَمِعوا ذَنبى الذي به تَقتُلِني قَتلَهُ في ذَنبٍ خَفيفٍ لَم يَضرُّهُ وأخطأ فيه العبدُ ولَم يَقصِدُه فَتُنسَبَ إلى الظُلمِ والجورِ فَصَنَعتُ هذا الذَّنبَ العظيم لِتُعذَرَ في قتلي وتُرفَعُ عَنكَ الملامةُ.

قال فأطرقَ الملكُ مَليّاً ثُمَّ رَفعَ رأسَهُ إليه وقال يا قَبيحَ الفِعلِ يا حَسنَ الاعتِذارِ قد وهبنا قَبيحَ فِعلِكَ وعَظيمَ ذَنبِكَ لحُسنِ اعتذاركَ اذهبْ فأنتَ حُرٌّ لوجه الله تعالى.

- من كتاب المستطرف في كل فن مستظرف.

waell
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد الرسائل : 29351
تاريخ التسجيل : 27/09/2007

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 3:23

قَدِمَ تاجرٌ إلى المدينة يَحمِلُ مِن خُمُرِ العراق [1] فَباعها كُلَّها إلا السود، فشكا إلى الدارِمي ذلك وكان الدارِمي قَد نَسكَ وتَعبَّدَ، فَعمل أبيات وأُمِرَ مَن يُغَنِّي بِهما في المدينة ...
قُلْ للمَليحَةِ في الخِمارِ الأسودِ -- ماذا فَعَلتِ بِزاهِدٍ مُتَعبِّدِ
قَد كان شَمَّرَ للصلاةِ إزارَهُ -- حَتى قَعَدتِ لَه بِبابِ المَسجدِ
رُدِّي عَلَيهِ صَلاتَهُ وصيامَهُ -- لا تَقتُليهِ بِحَقِّ دِينِ مُحَمَّدِ
قيل فشاعَ الخبرُ في المدينة أنَّ الدارِمي رَجعَ عَن زُهدِه وتَعشَّقَ صاحِبةَ الخِمارِ الأسود فَلم يَبقَ في المدينة مَليحةً إلا اشترت لها خماراً أسود فلما أنفذ التاجر ما كان معه رَجعَ الدارمي إلى تَعَبُّدِه وعَمدَ إلى ثِيابِ نُسكِه فَلَبِسَها.

هذه براعةٌ في الإعلانات التجارية!

___________
[1
] الخُمُر هي جمع خِمار والخِمارُ هوَ غِطاءُ الرأس. وليس كما يُظنُّ خطأً غطاء الوجه.
avatar
waell
مدير الموقع
مدير الموقع

البلد : الشام
ذكر
العمر : 58
صديقة مقربة صديقة مقربة : بنت القدس
صديقة مقربة صديقة مقربة : لمووووش
صديقة صديقة : مينيرفا
إبن عم إبن عم : Dr.abdo
إبنة عم إبنة عم : ام التوت
إبنة أخ إبنة أخ : سمورة
إبنة أخت إبنة أخت : بـ الشام ـــنـت
أخت أخت : yasmin
عدد الرسائل : 29351
العمل/الهواية : بالديكورات واللوحات الشرقية
تاريخ التسجيل : 27/09/2007
مستوى النشاط : 60521
تم شكره : 59
الجوزاء

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 3:27

رُوي أنَّ أحدَ ولاة بني أمية أخذَ رَجلاً مِن الخوارج،

فأفلتَ مِنهُ،

فأخَذَ أخاه وقال له : إنْ جئتَ باخيك وإلا ضَربتُ عُنقَك.

فقال له الرجل، أرأيت إنْ جِئتُكَ بِكتابٍ مِن أميرِ المؤمنين تُخلي سبيلي؟

قال الوالي : نعم. قال فأنا آتيك بكتابٍ مِن العزيز الرحيم وأُقيمُ عليه شاهدين، موسى وإبراهيم :

{ أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى . وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى . أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى . وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى}.

قال الوالي، خلوا سبيله ، فَقَدَ لُقِّنَ هذا الرجلُ حُجَّتَهُ.


-----------------------------------------




avatar
waell
مدير الموقع
مدير الموقع

البلد : الشام
ذكر
العمر : 58
صديقة مقربة صديقة مقربة : بنت القدس
صديقة مقربة صديقة مقربة : لمووووش
صديقة صديقة : مينيرفا
إبن عم إبن عم : Dr.abdo
إبنة عم إبنة عم : ام التوت
إبنة أخ إبنة أخ : سمورة
إبنة أخت إبنة أخت : بـ الشام ـــنـت
أخت أخت : yasmin
عدد الرسائل : 29351
العمل/الهواية : بالديكورات واللوحات الشرقية
تاريخ التسجيل : 27/09/2007
مستوى النشاط : 60521
تم شكره : 59
الجوزاء

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 3:37

كان أحدُ الأمراءِ يُصلي خَلفَ إمامٍ يُطيلُ في القراءة،

فَنَهَرَهُ الأميرُ أمامَ الناس،

وقال له :
لا تقرأ في الركعة الواحدة إلا بآية واحدة .


فصلى بهم الإمام المغرب،

وبعد أن قرأ الفاتحة

قرأ قوله تعالى

: {وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا } الأحزاب67،

وبعد أن قرأ الفاتحة في الركعة الثانية

قرأ قوله تعالى

: { رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْناً كَبِيراً } الأحزاب68،

فقال له الأمير : يا هذا، طَوِّل ما شئت واقرأ ما شئت غَيرَ هاتين الآيتين


-----------------------------------------




avatar
waell
مدير الموقع
مدير الموقع

البلد : الشام
ذكر
العمر : 58
صديقة مقربة صديقة مقربة : بنت القدس
صديقة مقربة صديقة مقربة : لمووووش
صديقة صديقة : مينيرفا
إبن عم إبن عم : Dr.abdo
إبنة عم إبنة عم : ام التوت
إبنة أخ إبنة أخ : سمورة
إبنة أخت إبنة أخت : بـ الشام ـــنـت
أخت أخت : yasmin
عدد الرسائل : 29351
العمل/الهواية : بالديكورات واللوحات الشرقية
تاريخ التسجيل : 27/09/2007
مستوى النشاط : 60521
تم شكره : 59
الجوزاء

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 4:00

قيل إنَّ رَجلاً سألَ العباس (رضي الله عنه) عمُّ النبي : أأنتَ أكبرُ أم رَسولُ الله؟
فقال : رسول الله أكبر، وأنا وُلِدتُ قبله.

وهذا مِن تَأدُّبِ العباس تجاه النبي، أي أن النبي يكبره مكانةً والعباس يكبر النبي عُمراً


-----------------------------------------




avatar
waell
مدير الموقع
مدير الموقع

البلد : الشام
ذكر
العمر : 58
صديقة مقربة صديقة مقربة : بنت القدس
صديقة مقربة صديقة مقربة : لمووووش
صديقة صديقة : مينيرفا
إبن عم إبن عم : Dr.abdo
إبنة عم إبنة عم : ام التوت
إبنة أخ إبنة أخ : سمورة
إبنة أخت إبنة أخت : بـ الشام ـــنـت
أخت أخت : yasmin
عدد الرسائل : 29351
العمل/الهواية : بالديكورات واللوحات الشرقية
تاريخ التسجيل : 27/09/2007
مستوى النشاط : 60521
تم شكره : 59
الجوزاء

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 4:01

قال المعتصم للفتح بن خاقان وهو صبيٌ صغير : أرأيتَ يا فتحُ أحَسنَ مِن هذا الفَص ؟ !
(لِفَصٍ كان في يده ) . قال : نعم، يا أمير المؤمنين، اليد التي هو فيها أحسَنُ مِنه . فأَعجَبَهُ جوابَه وأمرَ له بصلة وكسوة.

الفَصُّ هو الخاتم.


-----------------------------------------




avatar
waell
مدير الموقع
مدير الموقع

البلد : الشام
ذكر
العمر : 58
صديقة مقربة صديقة مقربة : بنت القدس
صديقة مقربة صديقة مقربة : لمووووش
صديقة صديقة : مينيرفا
إبن عم إبن عم : Dr.abdo
إبنة عم إبنة عم : ام التوت
إبنة أخ إبنة أخ : سمورة
إبنة أخت إبنة أخت : بـ الشام ـــنـت
أخت أخت : yasmin
عدد الرسائل : 29351
العمل/الهواية : بالديكورات واللوحات الشرقية
تاريخ التسجيل : 27/09/2007
مستوى النشاط : 60521
تم شكره : 59
الجوزاء

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 4:03

خطب معاويةُ يوماً فقال : أيها الناس إنَّ الله حَبا قُريشاً بثلاث ... فقال لنبيه صلى الله عليه وسلم ( وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ) ونحن عشيرته الأقربون . وقال تعالى : (وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ ) ونحن قومه . وقال تعالى : (لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ) ونحن قريش ..
فأجابه رجل من الأنصار فقال : على رِسلِك يا معاوية فإن الله تعالى يقول : (وَكَذَّبَ بِهِ قَوْمُكَ وَهُوَ الْحَقُّ ) وأنتم قومه .. وقال تعالى : (وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ) وأنتم قومه ..وقال تعالى (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا) وأنتم قومه .. ثَلاثَةٌ بِثلاثة ولَو زِدتَنا زِدناك!


-----------------------------------------




avatar
waell
مدير الموقع
مدير الموقع

البلد : الشام
ذكر
العمر : 58
صديقة مقربة صديقة مقربة : بنت القدس
صديقة مقربة صديقة مقربة : لمووووش
صديقة صديقة : مينيرفا
إبن عم إبن عم : Dr.abdo
إبنة عم إبنة عم : ام التوت
إبنة أخ إبنة أخ : سمورة
إبنة أخت إبنة أخت : بـ الشام ـــنـت
أخت أخت : yasmin
عدد الرسائل : 29351
العمل/الهواية : بالديكورات واللوحات الشرقية
تاريخ التسجيل : 27/09/2007
مستوى النشاط : 60521
تم شكره : 59
الجوزاء

رد: من نوادر العرب

مُساهمة من طرف waell في الأحد 18 نوفمبر 2012 - 4:07

وذكر محمد بن عبد الملك الهمذاني في تاريخه أنه بلغَ إلى عَضُدِ الدولة خَبرُ قَومٍ مِن الأكراد يقطعون الطريق، ويقيمون في جبالٍ شاهقة، فلا يُقدَرُ عليهم، فاستدعى أحدَّ التُّجار ودفع إليه بَغلاً عليه صندوقان فيهما حلوى قد شِيبَت بالسُّمِ، وأكُثِرَ طيبُها، وأعطاه دنانير، وأمره أنْ يسيرَ مع القافلة، ويُظهِرُ أنَّ هذه هدية لإحدى نساءِ أمراء الأطراف.
ففعل التاجر ذلك وسار أمام القافلة، فنزل القومُ - قُطّاعُ الطرق - وأخذوا الأمتعة والأموال وانفرد أحدهم بالبغل وصعد به مع جماعتهم إلى الجبل، وبقي المسافرون عُراة، فلما فَتحَ الصندوقَ وجد الحلوى يضوع طيبها، ويُدهِشُ مَنظَرُها ويُعجِبُ ريحُها، وعَلِمَ أنّه لا يمكنه الاستفرادَ بها، فدعا أصحابه، فرأوا ما لم يروه أبدا قبل ذلك، فأمعنوا في الأكل عقيب مجاعة، فانقلبوا فهلكوا عن آخرهم، فبادر التجار إلى أخذ أموالهم وأمتعتهم وسلاحهم، واستردوا المأخوذ عن آخره. فلم أسمع بأعجب من هذه المكيدة، مَحتَ أثر العاتين وحصدت شوكة المفسدين.

- من كتاب الأذكياء لابن لجوزي


-----------------------------------------





    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 21 أكتوبر 2017 - 9:47