ورد الشام

ورد الشام
عزيزي الزائر
هنالك فرق في التصفح كـ زائر والتصفح كــ صديق مسجل مع أننا أتحنا كل أقسام ورد الشام لكي يستفاد بها الجميع الزائرين
كثيرة المنتديات التي يسجل بها البعض ولكن قد يهمل دخولهم وتسجيلهم
هنا في ورد الشام
جرب أن تهتم وسوف نهتم

أجتماعي ثقافي أدبي ترفيهي


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

المشمش الّذي لا ينبت في الغوطة ليس مشمشًاً ...

شاطر
avatar
waell
مدير الموقع
مدير الموقع

البلد : الشام
ذكر
العمر : 58
صديقة مقربة صديقة مقربة : بنت القدس
صديقة مقربة صديقة مقربة : لمووووش
صديقة صديقة : مينيرفا
إبن عم إبن عم : Dr.abdo
إبنة عم إبنة عم : ام التوت
إبنة أخ إبنة أخ : سمورة
إبنة أخت إبنة أخت : بـ الشام ـــنـت
أخت أخت : yasmin
عدد الرسائل : 29351
العمل/الهواية : بالديكورات واللوحات الشرقية
تاريخ التسجيل : 27/09/2007
مستوى النشاط : 60525
تم شكره : 59
الجوزاء

المشمش الّذي لا ينبت في الغوطة ليس مشمشًاً ...

مُساهمة من طرف waell في السبت 1 يوليو 2017 - 21:11




المشمش الّذي لا ينبت في الغوطة ليس مشمشًاً ...

وزهرة الليمون في غير اللاذقيّة لا رائحة لها ...

ولا فستق إلا من حلب أو إدلب أو حماة ...

ولا طرب في الدّنيا إلّا بقدود الشهباء .

ولا قمح قاسي في الدّنيا إلّا قمح حوران ... أطعم بلادنا وكل بلاد الرومان ...

ولا تفّاح إلّا تفّاح السويداء ...
كلّ عنب غير عنب داريّا هباء ...

ولا أبجديّة إلّا في رأس شمرا ...

وكلّ نخوة الدنيا أصلها من ارض الفرات ...

ويغني أطفال الشام في الرحلات: يا شوفير دوس دوس الله يبعتلك عروس بيضا حلوة من طرطوس ...

وجرس الكنيسة في غير الشّام هو مجرّد صدى لأجراس الشّام ...

وكلّ أذان في غير الشّام هو تقليد لأذان بلال الرّاقد في باب الصّغير في الشّام ...

وكلّ بقعة في الدّنيا هي من أطراف بستان هشام ...

وكل قطرة مياه من غير نبع الفيجة أجاج ...

وكلّ وجه ليس من الشّام فهو
ضيف ......

ولا علم يعلو فوق أرض الشّام إلّا علم الحرية والسلام .

ولا نشيد إلا صوت حماة الديار

ولا دعوة إلّا دعوات نسائها ......

ولا عطر إلّا عطرهن الفواح ...

وكلّ جمال أصله منها ... وكلّ بهاء هو من سحرها ...

وكل صبية حسناء، لها في حمص مشرباً ...

وكلّ بقعة من أرضها هي أصل لكلّ الأشياء ... بارك الله بها وبأهلها ...

الشّام تبثّ خيرها في أرجاء الكون ...

ولا يملكها إلّا الله وقد أعلنها خيرة بلاده واجتبى إليها خيرة خلقه ...

كلّ من أحبّها وزارها فهو ضيف عزيز ... وكلّ من كرهها يغيب في ثقبها الأسود ثمّ لا يعود ...

من أراد خيرها أعطاه منه الله نصيباً ... ومن أراد شرّها أبلاه الله بالعذاب والجوع والمرض .








-----------------------------------------




  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 1:43